"فقه العلاقة مع الآخر المذهبي" تحت الضوء: قراءة ولمحة سريعة عن الكتاب    ثمن الحرية    أمثل الأساليب في عمليّة تهذيب النفس    مزايا الشباب    العمل سرّ النجاح    العبادة وعيٌ وانفتاح لا جهل وانغلاق    اقتناء أصنام الأمم البائدة    المفاهيم الدينية بين وجوب الاعتقاد وحرمة الانكار    البناء الاعتقادي بين الاجتهاد والتقليد    تنزيه زوجات الأنبياء(ع) على ضوء الروايات    الإنسان والماء: معادلة الحياة والموت    كيف نفهم حديث: علي أمير النحل؟    
 
بحث
 
طوبى للزاهدين
 
س » سلام عليكم، أنا مسلم سني، وسؤالي لكم: لماذا لا يهتم علماء الشيعة بأسانيد الأحاديث عندما يتكلمون، وأليست الكتب الأربعة المعروفة عندكم صحيحة كلها؟
ج »
 
أولاً: إن ما تعودت عليه من معرفة حال السند قبل الأخذ بالرواية هو شيء جميل وطيب، وللشيعة بطبيعة الحال طرقهم في التوثيق والتضعيف، وقد وضعت في هذا الإطار الكثير من الدراسات والكتب، وما استقر عليه مسارهم في الاستنباط الفقهي والأصولي فضلاً عن المجال العقدي هو التشدد في الأسانيد، ولا يقبلون بالأخبار الضعيقة، وهذا أمر يعرفه كل من يراجع كتبهم الاستنباطية. وأما في مجال الوعظ والتبليغ فإنهم يتسامحون في الأسانيد استناداً إلى قاعدة معروفة عندهم وعند بعض علماء السنة، من أنه لا ضرورة في التشدد السندي في فضائل الأعمال والمثوبات، ( بصرف النظر عن رأينا فيها )، ولذلك قد تخلو الكثير من المقالات أو المحاضرات الإرشادية من الإشارة إلى حال الأسانيد صحة وضعفاً، اعتماداً على أن مضامين هذه الأحاديث موافقة للكتاب الكريم فيكون ذكرها للتأييد والاستشهاد لا للاستدلال.
 
ثانياً: لا شك أن الكتب الأربعة هي عمدة المصادر الحديثية عند الإمامية، لكن هذه الكتب ليست صحاحاً كما في صحاح أهل السنة. وقد وضع الكثير من العلماء تأليفات خاصة لتمييز الصحيح من الضعيف في الكتب الأربعة أو غيرها من قبيل "مرآة العقول للمجلسي" والذي يدرس أسانيد كتاب الكافي ويبين حالها...
لكن تجدر الإشارة إلى أنه ومع وجود قدر كبير من الاتفاق على معايير الجرح والتعديل فإنّه تبقى ثمة مساحة يختلف فيها القوم في توثيق أو تضعيف بعض الرجال أو توثيق بعض الكتب أو تضعيفها، الأمر الذي يؤدي إلى بقاء دائرة من الأخبار مختلف في صحتها وضعفها، وهذا أمر طبيعي وموجود لدى السنة أيضاً.
هذا وقد ألف أحد الأعلام المعاصرين وهو الشيخ آصف المحسني رحمه الله كتاباً بعنوان "الأحاديث المعتبرة" ما يزيد على عشر مجلدات، ويمكن الاستفادة منه ومن سائر مؤلفات هذا الشيخ في هذا المجال ومنها كتاب "الأحاديث المعتبرة في بحار الأنوار" الذي أُلف على ضوء نظرياته الرجالية. كما وتوجد برامج الكترونية تحدد الصحيح من الضعيف في كتب الحديث، من قبيل برنامج نور الأحاديث.
ثالثاً: عندما يأتي في السند عبارة "غير واحد" فهذا في نظر المشهور يدل على الإرسال، لكن البعض يرى أن هذا التعبير يدل على كثرتهم ما قد يسمح بحصول الوثوق بعدم كذبهم فيما رووه أو حدثوا به.

 
 
  نشاطات >> عامة
المرأة في الإسلام / إشكالات وردود " معايير القرآن الكريم حول النظرة للمرأة ".
الشيخ حسين الخشن




تحت عنوان :المرأة في الإسلام / إشكالات وردود " معايير القرآن الكريم حول النظرة للمرأة"، نظمت مؤسسة الإمام الهادي(ع) للإعاقة السمعية والبصرية وإضطرابات اللغة والتواصل لقاءً حوارياً مع سماحة الشيخ حسين الخشن ، حضره أفراد الهيئة التعليمية ضمن فعاليات اليوم التربوي الثالث. استهل الشيخ الخشن حديثه بالإشارة إلى ثلاثة أنواع تحكم نظرة المجتمع للمرأة وهي:

  1.   النظرة القبلية للمرأة: قد تتقدم على المفاهيم الإسلامية والدينية ، مثال حالي في الأردن: مثلاً جرائم الشرف التي تنال عقاباً تخفيفياً.
  2. النظرة الجديدة في العقود الأخيرة: أطلقها عدد من الفقهاء لإزالة ركام عقود طويلة حول النظرة للمرأة.
  3.  النظرة الغربيّة: وفيها عُمِل على تسليع المرأة.

  قدم سماحته شرحاً للقواعد والمعايير في القرآن في النظر حول المرأة :
- في الإسلام: تلتزم النظام الإسلامي القرآني بنظرة كاملة حول موضوع المرأة وليست نظرة تجزيئية لأن الفكرة التجزيئية تثير إشكالاً ، مثال موضوع الإرث للمرأة نصف إرث الرجل( للرجل مثل حظ الأنثيين) ولكن لو وضعنا هذه المسألة ضمن السياق العام ( أن الإنفاق هو على الرجل لزوجته وأولاده ، والمهر كذلك الأمر هو على الرجل .. )
أما المعايير القرآنية في النظرة للمرأة:
- من أهم المعايير في النظرة للمرأة: مرجعية القرآن في محاكمة القضايا وليس النصوص أو الحديث.
الصورة التي قدّمها القرآن عن المرأة: تندرج تحت عشرة عناوين قرآنية

  • وحدة النوع والهوية بين الرجل والمرأة ( خلقكم من نفسٍ واحدة)- قرآن كريم.
  • دور المرأة في نقل الخصائص للطفل : كل منا فيه جزء من أمه وجزء من أبيه.
  • خلفاء على الأرض( الإنسان) "إني جاعلٌ في الأرض خليفة " - قرآن كريم - ( الذكر والأنثى(
  •  مبدأ التكريم (أصالة كرامة الإنسان) : أصالة كرامة الإنسان "الرجل والمرأة" وبصرف النظر عن هويته الدينية ( ولقد كرّمنا بني آدم) - قرآن كريم - حين يذكرحديث منسوب للنبي (ص) والأئمة (ع) ينافي أصالة التكريم يضرب بها عرض الحائط كما ذكر الحديث الصحيح عن الأئمة (ع).
  •  الأصالة في القيمة الأخلاقية والقيميّة :"المسلمون والمسلمات والمؤمنون والمؤمنات ، والخاشعون والخاشعات..." - قرآن كريم.
  •  التساوي في هوى النفس بين الرجل والمرأة "فوسوس لهما الشيطان" - قرآن كريم - أي آدم وحواء ، الذكر والأنثى هما سواء في الهوى والغرائز
  • التساوي في العمل الصالح والأجر:" ومن يعمل من الصالحات من ذكر أوأنثى وهو مؤمن" /" إني لا أضيع عمل منكم" - قرآن كريم- أي الذكر والأنثى.
  • المشاركة في المسؤولية والرسالية : " والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض" فمهمة التغيير هي مهمة الذكر والأنثى.
  •  التساوي في الشخصية الحقوقية: "للرجال نصيب مما اكتسبوا وللنساء نصيب مما اكتسبن "- قرآن كريم
  • التساوي في منظومة الحقوق : " ولهنّ مثل الذي عليهنّ بالمعروف"- قرآن كريم-.
    نماذج نسائية رائدة ورد ذكرها في القرآن:
    - قصة إمرأة فرعون في القرآن: " إبنِ لي عندك بيتاً "- قرآن كريم- أي عند الله : قدّمت العندية على البيت لأن المقصود أن تكون عند الله وليس المقصد هو البيت، فهي قمة العشق لله والذوبان بالله تعالى من المرأة.
    - قصة بلقيس في القرآن.
    - الخلاصة التي يمكن التوصّل إليها
    التهميش التاريخي لدور المرأة لم يعطها الدور الأساسي كالرجل، ويلزم الكثير من العمل على هذا الموضوع التاريخي لخلق وعي إنساني إسلامي أصيل حوله، والمقاربة القرآنية له واعتبار القرآن الكريم مرجعاً للحكم على الأحاديث السلبية بحق المرأة.
    بعدها دار نقاش ومداخلات مع كافة أعضاء الهيئة التعليمية والتربوية والرعائية وأجاب سماحته عليها.





 
  قراءة الكتب
 
    Designed and Developed
       by CreativeLebanon