حوار مع مركز أفاق للدراسات والأبحاث: مشكلة الأديان تتشكل في الخطاب الفقهي    ثمن الحرية    أمثل الأساليب في عمليّة تهذيب النفس    مزايا الشباب    العمل سرّ النجاح    العبادة وعيٌ وانفتاح لا جهل وانغلاق    اقتناء أصنام الأمم البائدة    المفاهيم الدينية بين وجوب الاعتقاد وحرمة الانكار    البناء الاعتقادي بين الاجتهاد والتقليد    
 
بحث
 
قصة الإمام الخميني مع الشيخ المشكيني
 
س » هل الجنة للشهوات؟؟
ج »
الجنة هي الجزاء الأوفى لعباد الله المؤمنين العاملين للصالحات. والجزاء الأوفى لهؤلاء يتمثل بلقاء الله تعالى عزّ وجلّ ورضوانه، ولكن الجنة بالإضافة إلى ذلك، فيها الكثير من اللذائذ الحسية والمِتَع البصرية، وهذه تشكل مظهراً من مظاهر الجزاء المعدّ لهؤلاء العباد، ولهذا نجد أنّ الله تعالى بعد أن بيّن اللذائذ الحسية، أشار إلى ما هو أسمى منها وأعلى: وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ۚ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (التوبة-72)
وربما كان تأكيد القرآن وتركيزه على اللذائذ الحسية بسبب أنّ عامة البشر في عالم الدنيا يعرفون مثل هذا الصنف من اللذائذ وإلّا فهناك ما هو أسمى من ذلك وهو لقاء الله تعالى ولقاء أوليائه، فالجنة دار المحبين ودار السلام الروحي والمعنوي وفيها: ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر.

 
س » من قصد الإمام الحسين (ع) عندما قال في يوم العاشرمن المحرم: فقل لشامتين بنا افيقو.. من يقصد بالشامتين؟ وماذا فعل معهم الإمام الحسين(ع) كي يشمتوا بما جرى فيه وعليه؟
ج »
أولاً: هذا الشعر على ما قيل في كتب التأريخ هو لخال الفرزدق "علاء بن قربة"، والإمام (ع) قد تمثل به كما تمثل هو وغيره من الأئمة من أهل البيت (ع) في مواطن شتّى ببعض أشعار العرب.
ثانياً: لا شك أنّ أعداء الإمام (ع) كانوا كثر، وهؤلاء أقدموا على قتله والإعانة عليه، فلا يوجد ما يمنع من شماتتهم به، فإنّ كلّ عدو يشمت بعدوه بحسب طبيعة الأمور، ولذا ليس من الضروري أن يكون الإمام (ع) قد قصد أشخاصاً بأعيانهم بل قصد كل هؤلاء الذين وقفوا في وجهه دون أن يرمش لهم جفن أو ترف لهم عين أو أولائك الذين كانوا يتمنون موته لأنه يشكل حجر عثرة أمام طموحاتهم السياسية.

 
 
  كتب >> فقهية
الإسلام والبيئة
الشيخ حسين الخشن




تحميل الملف



اضافة تعليق

الاسم *

البريد الإلكتروني *

موضوع *

الرسالة *


 


 
  قراءة الكتب
 
    Designed and Developed
       by CreativeLebanon