"فقه العلاقة مع الآخر المذهبي" تحت الضوء: قراءة ولمحة سريعة عن الكتاب    ثمن الحرية    أمثل الأساليب في عمليّة تهذيب النفس    مزايا الشباب    العمل سرّ النجاح    العبادة وعيٌ وانفتاح لا جهل وانغلاق    اقتناء أصنام الأمم البائدة    المفاهيم الدينية بين وجوب الاعتقاد وحرمة الانكار    البناء الاعتقادي بين الاجتهاد والتقليد    تنزيه زوجات الأنبياء(ع) على ضوء الروايات    الإنسان والماء: معادلة الحياة والموت    كيف نفهم حديث: علي أمير النحل؟    
 
بحث
 
كلمات الإمام علي: إنما يقيم امر الله من لا يصانع ولا يضارع ولا يتبع المطامع
 
س » مولانا انا اعاني من حديث النفس حيث يدور في ذهني صور وكلام فيه إساءة وجرأة على اولياء الله، مع اني اشعر بذنب كبير وانا ملتزم واخاف المحاسبة على هذا الحديث النفسي الباطني فبماذا تنصحني؟
ج »

هذه الوساوس وأحاديث النفس معفو عنها ولا يحاسب الإنسان عليها ما دامت غير اختيارية له ولا يتعمد استحضارها وإنما تفرض نفسها عليه، لأنه كما ورد في الحديث الشريف "كل ما غلب الله عليه فهو أولى بالعذر". أجل، يجدر بالمؤمن أن يُدرّب نفسه على تجنّب مثل هذه الوساوس حتى لا تسقط حرمة الأنبياء والأولياء (ع) في نفسه، فيكون اقترانهم (ع) بالصور القبيحة وألفاظ السباب أمرًا عاديًا. ولكن السؤال هو عن الطريق الأمثل لتجنب مثل هذه الوساوس، وفيما أرى وأرجح فإن الأمر قد يختلف من حالة إلى أخرى، فبعض الناس قد يكون طريقهم الأسهل للخروج من وطأة هذه الأحاديث النفسية هو أن يستحضروا عظمة الأنبياء (ع) في أنفسهم، وأن يستحضروا قبل ذلك أن هذه النفس بما يجول فيها من معاني قبيحة وكلام نفسي سيء تجاه الأنبياء، إن هذه النفس مكشوفة أمام الله، فهو مطلع على قباحة هذه الصورة التي تفرضها هذه الوساوس، ومن المعلوم أن حضور الله في نفس الإنسان يطرد وساوس الشيطان وكل قبيح منها، والإنسان المؤمن لا يحب أن يراه الله على هذه الصورة لأنه يخجل من ذلك. في المقابل فإن شريحة أخرى من الناس لا ينفعها الطريق المتقدم، بل قد يزيد ذلك من تفاقم المشكلة لديهم، ولذا فقد يكون العلاج الأمثل بالنسبة إليهم أن لا يُبالوا بهذه الوساوس -على قباحتها- وأن يعلموا أنها أنها وساوس عابرة ولا يحاسب الله عليها، ولا ينبغي إيلاؤها كثير أهمية


 
 
  فقه العلاقة مع الآخر المذهبي - دراسة في فتاوى القطيعة (1و2)

صدر بعونه تعالى كتابنا الجديد "فقه العلاقة مع الآخر المذهبي - دراسة في فتاوى القطيعة" (1و2).
حاليا الكتاب ليس متوفرًا بنسخته الالكترونية، بل هو موجود في دار الانتشار العربي.

  فقه الشعائر والطقوس - التطبير أنموذجًا

بعد أن أثارت بعض الطقوس الحسينيّة جدالاً واسعًا حول شرعيتها ومدى انسجامها مع الفكر الشيعي المنير كالتطبير والتزجيج والتجمير.. يأتي هذا الكتاب ليؤصّل المسألة فقهيًا وتاريخيًا ونفسيًا واجتماعيًا موضّحًا المعيار الأساس في كون العمل شعيرة ومُناقشًا الأدلّة المطروحة في إثبات بعض هذه الأعمال التي تُفعل باسم الحسين (ع)

  الشريعة تواكب الحياة

كيف للشريعة الإسلامية بنصوصها الثابتة وأحكامها الجامدة وقيمها المطلقة أن تحكم الحياة بحاجاتها المتغيرة وحوادثها المستمرة وأسئلتها المتجددة؟

كيف بمكن للثابت أن يحكم المتغير؟!

إن تغير الحياة وتطورها أمر بديهي، فلا يمكن أن تحكمها شريعة تكون إحدى مسلماتها "حلال محمد حلال إلى يوم القيامة، وحرام محمد حرام إلى يوم القيامة"؟

 

  الإسلام والبيئة

بلادنا يجتاحها التصحر يومًا بعد يوم، ويتهددها الجفاف، ويلاحقها شبح نضوب المياه، وتفتك بها كل أشكال التلوث، وتنتشر فيها الأوبئة والأمراض..

من أراد ضمان العيش الكريم والمستقبل الآمن، فعليه أن يحمي ثورات بلاده من الاستنزاف والهدر غير المبرر، وأن يحفظ مصادر المياه من التلوث..

إن الوعي البيئي على أهميته وضرورته، لا يكفي وحده لحل المعضلة، بل لا بد من أن يواكبه جهد تقنيني تشريعي يعمل على تأصيل القواعد وسن القوانين البيئية، ليصار إلى تطبيقها ومعاقبة الذين يتجاوزونها..

  الفقه الجنائي في الإسلام - الردة نموذجًا

إن عقوبة قتل المرتد الذي يتبناه الفقه الإسلامي على اختلاف مذاهبه قد غدت مثار جدل كبير، واتخذ منها البعض للطعن في الإسلام وشريعته.

والكتاب يدرس هذه العقوبة دراسة فقهية مستوعبة تستهدف كشف الكثير من الغموض الذي شاب هذه القضية.

وقد قاد البحث والتدبر والتأمل في نصوص القرآن الكريم والسنة الشريفة إلى نتائج مهمة في هذا المجال.

 

  الطبعة الفارسية لكتاب: الإسلام والبيئة

صدرت الترجمة الفارسية لكتاب "الإسلام والبيئة"

من مؤسسة البحوث الإسلامية التابعة للحضرة الرضوية 

في مشهد - إيران. للمترجم: حميد رضا شيخى

  حكم دخول غير المسلمين إلى المساجد

إن المناسبات الاجتماعية وبعض الظروف الطارئة قد تفرض على المسلمين الدخول إلى معابد الآخرين،

ودخول غير المسلمين من أهل الكتاب أو المشركين أو الملحدين إلى المساجد، هي مسألة حيوية وتقع محلا لابتلاء المسلمين في كثير من البلدان، وخاصة في البلدان التي يكثر فيها أتباع الديانات الأخرى..

  فقه القضاء (1) تقريرا لأبحاث المرجع الديني السيد محمد حسين فضل الله

إن العدل عنوان كبير يلخص كل تعاليم السماء وأهداف الأنبياء والرسل ويحقق الخير للإنسانية جمعاء، لأنه يضع الأمور في مواضعها ويعطي كل ذي حق حقه ويشيع الطمأنينة وينشر الأمن والاستقرار في المجتمعات ويمنع الفوضى ويحد من الجريمة، والنظام القضائي هو أهم وسيلة من وسائل تحقيق العدل، به تُحفظ الحقوق وتُصان الأعراض والدماء والأموال.

  فقه القضاء (2) تقريرا لأبحاث المرجع الديني السيد محمد حسين فضل الله

الكتاب هو  الجزء الثاني من التقريرات لأبحاث آية الله العظمى السيد محمد حسين فضل الله (رض) في "فقه القضاء"

وهذا الجزء يتناول "وسائل الإثبات القضائي" التي تمتلك دورًا هامًا وحاسمًا في مجريات العملية القضائية في فصل الخصومات وتحقيق العدل والقسط؛ لذا اهتم المشرع الإسلامي بوسائل الإثبات اهتمامًا واضحًا، فوضع الأسس وأرسى الدعائم وأوضح السبل.

وبعد أن تم الحديث عن شرعية الوسيلة الأولى "علم القاضي" بقي الكلام في الوسائل الآتية:

- الإقرار

- الشهادة (البيّنة)

- البيّنة واليمين

- الشاهد واليمين

- اليمين

- الإثبات بالقرائن

  في فقه السلامة الصحية - التدخين نموذجًا

لا تزال الاكتشافات الطبية تطالعنا كل يوم بجديد حول أضرار التدخين وتأثيراته السلبية على صحة الإنسان..

ولا تزال لغة الأرقام والإحصاءات تحدثنا عن ازدياد عدد المدخنين في العالم، لا سيما العالم الإسلامي، وما يُعرف بالبلدان النامية التي تشهد مزيدًا من الإقبال على استهلاك التبغ وتعاطيه..

ولا يزال السائد في الأوساط الفقهية - الشيعية تحديدًا - هو الفتوى بحلية التدخين.. كما هو الحال في الفتوى الشائعة حول التدخين القائلة "إن ثبت ضرره البالغ يحرم"..

 


 
  قراءة الكتب
 
    Designed and Developed
       by CreativeLebanon